بحث

26/11/2014

هل تعلم أن عمر البشرية فوق الأرض لا يتجاوز 7000 سنة؟





في الدر المنثور للسيوطي عن ابن عباس رضي الله عنهما قال:

وبين آدم وبين نوح ألف سنة.. 
وبين نوح وإبراهيم ألف سنة.. 
وبين إبراهيم وموسى سبعمائة سنة.. 
وبين موسى وعيسى ألف وخمسمائة سنة.. 
وبين عيسى ونبينا ستمائة سنة..

بناء على ما سبق..فإن المجموع هو:

1000 + 1000+ 700 + 1500 + 600 = 4800 

يعني إن بين آدم عليه السلام وبين بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم: 4800 سنة
قضى الرسول صلى الله عليه وسلم 13 سنة في مكة قبل أن يهاجر.. نضيف عليها عدد السنين إلى الآن بعد الهجرة..نحصل على : 

1436 + 13 = 1449 سنة

إذا قمنا بجمع الحاصلين..فالنتيجة ستكون أن مدة إقامة الآدميون على الأرض منذ نزول أول وآخر مخلوق فضائي آدم عليه السلام إليها هي:

4800 + 1449= 6249 سنة


تظل هذه المدة تقريبية لتعذر الحصول على معلومة دقيقة تحدد ما إذا كانت المدة بين الأنبياء تعتمد على ميلادهم أم تاريخ بعثتهم..لكن هذا الحساب يؤكد أن 
عمر البشر الذين هم الآدميـون الذين ينحدرون من آدم عليه السلام لا تتجاوز 7000 سنة..وهذا يختلف جذريا مع تقـوله النظريات الغربية!!.  

وعليه..فمن يعتقد أن جدته هي لوسي التي تم اكتشافها في إثيوبيا وقال العلماء أن تاريخ هيكلها العظمي يعود إلى أزيد من 100 ألف سنة..هم حفدة القردة!

لكن في تفسير إبن كثير..نجد أن هذا العالم تحدث عن أن المدة بين خلق الجن وخلق آدم لا تتجاوز 2000 عام..