بحث

05/08/2017

هل تعلم أن زيارتك للحرم المكي والمدني في ظل حكم آل سعود هو خيانة لله ورسوله؟




الأنظمة العربية تمنع مواطنيها من الحج إلى المسجد الأقصى بحجة تواجده تحت احتلال من قبل اليهود..وفي نفس الوقت تبارك لهم الحج إلى بيت الله الحرام رغم تواجده تحت احتلال آل سعود!!

إذا كانت الأنظمة تخوّن المواطنين الذين يزورون فلسطين وتقوم باعتقالهم بعد عودتهم لمجرد دخولهم لهذه الأرض المقدسة بتراخيص الإدارة الإسرائيلية المحتلة..فالأجدر بعلماء الأمة (إن كان لايزال لديها علماء) أن يفتوا بتحريم زيارة أرض الله الحرام بالحجاز مادامت هذه الأرض محتلة من طرف قردة آل سعود باعتبار الزيارة اعترافا لهم بسلطتهم على المسجد الحرام وقصر محمد عليه الصلاة والسلام..

النظام السعودي المحتل قام بأعمال هدم ضخمة لبناء مستوطناته السياحية بكل من المدينة ومكة دون الإستشارة مع المسلمين في بقاع الأرض باعتبار المدينتين ملكا لكل المسلمين وليست مزرعة يرتع فيها الحفاة العراة رعاء الشاء كما وصفهم الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم..هؤلاء السفلة قاموا بتشويه المدينتين المقدسيتن وطمس معالمهن التاريخية الإسلامية وقاموا ببناء أصنامهم (أبراجهم) على أنقاضها تحت مرآى ومسمع كل المسلمين في بقاع العالم دون أن يحرك أحد منهم ساكنا..

إن زيارة البيت الحرام والمسجد النبوي في ظل احتلال آل سعود حلفاء الصهاينة الذين سلموا فلسطين لليهود بعد تحالفهم مع بريطانيا لتدمير الخلافة العثمانية والذين لم يتوانوا للحظة في دعم ومساعدة اليهود والأمريكان في تدمير أغلبية الدول العربية: العراق وليبيا وسوريا واليمن ومصر...ما هو في الحقيقة إلا اعتراف بهذا النظام الصهيوني المحتل وتوقيع على بياض لهذا النظام الخائن لحيازته لمقدسات المسلمين مع حق الإمتلاك والتصرف..

بالعربية التاعرابات ومل الأخر: اللي مشى للحج ولا العمرة في ظل حكم آل سعود أعداء الله ورسوله فقد خان الله ورسوله سواء كان ذلك عن جهل أو عن علم!

اللهم إني قد بلغت وأبرأت ذمتي إليك.