بحث

02/08/2014

على أبواب إيلياء



على أبـواب إيلياء
هكذا عنـونت هذه اللـوحة الفنية التي أنجزتها عام 2009 بطريقة المات بانتين على الحاسـوب باستعمال اللـوح الرقمي.
وتعبر هذه اللـوحة عن حلم كل مسلم بتلك اللحظة التي يتمكن فيها من أداء الصلاة في المسجد الأقصى الذي أسري إليه الرسـول صلى الله عليه وسلم.
أهدي هذه اللـوحة لشعب غزة الأبي، ولكل الفلسطينيين مخبراً إياهم بأن نسمات الفجر تبشر بالصبح القريب.






لمشاهدة الصـورة في أبعادها الحقيقية، تفضل على الرابط التالي:
معرضي على بهانس